فوائد عود الاراك

0
فوائد عود الاراك

إن من أعظم السنن وأهمها ( سنة السواك ) هذه السنة التي أحبها
النبي صلى الله عليه وسلم وداوم عليها طيلة حياته.

قال ابن القيم عند ذكر هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الفطرة:
" وكان يحب السواك، وكان يستاك مفطراً وصائماً،

ويستاك عند الانتباه من النوم، وعند الوضوء، وعند الصلاة، وعند
دخول المنزل، وكان يستاك بِعُود الأراك "

فاليكم شجرة الأراك وكيفية استخراج منها السواك


الأراك (فصيلة: Salvadora persica)


علمياً تسمى سالفادورا بيرسيكا وفي اللغة الأوردية عرفت باسم
"بيلو" ومشهورة بشكل عام باسم "شجرة فرشاة الأسنان"و (المسواك )

أشجار معمرة دائمة الخضرة من الفصيلة الزيتونية يكثر في الجزيرة
العربية في المملكة العربية السعودية, ورقه يظهر طعم ورائحه طيبه
عند تذوقه وجذوره تمتد تحت الأرض زهوره صفراء صغيرة ويثمر في
شهر مارس وتنضج الثمرة في أوائل مايو وثماره تتوجد على هيئة
عناقيد عنبية الشكل تكون في البداية بلون أخضر ثم تتحول إلى اللون
الأحمر الفاتح وعند النضج يكون لونها بنفسجيا إلى أسود وتسمى
بالكباث وهو ذو طعم حريف طيب ونكهة مستحبة تجعل الناس يقبلون
على التلذذ بأكله. يشبه ثمر العوسج والغردق .

شجرة الأراك تشبه في شكلها شجرة الرمان فأوراقه مفردة بيضاوية
وملساء متقابلة هي دائماً الخضرة طوال فصول السنة وتنتشر لمسافات
كبيرة على سطح الأرض والشجرة الواحدة تشبه الغابة في شكلها




ترعى الأبل على أغصانه وتأكل البشر والطيور من ثمره ويسمى الكباث.

أخذت بعض الدول العربية التي تكثر فيها الصحاري على زراعة
نبات الأراك لتثبيت التربة الرملية ولفوائده الأخرى.

تنمو شجرة الأراك في الأماكن الحارة والاستوائية وتكثر في أودية
الصحارى وتكون قليلة في الجبال وتوجد بكثرة في السعودية خاصة
في أبها وجيزان، كما ينمو الأراك في سيناء وصعيد مصر والسودان
وإيران وشرق الهند وباكستان.


المسواك هو عود من شجرة الأراك يؤخذ غالباً من جذور الأراك البالغة
من العمر بين السنتين والثلاث، كما يؤخذ من الأغصان ويكون طعم
النوع المأخوذ من الجذور حاراً في أيامه الأولى أكثر منه عندما
يجف لذلك يكون سعره مرتفعاً في أيامه الأولى ويقل سعره عندما يجف.

يزيل الروائح الكريهة ويحسن احساس التذوق.

يقوي اللثة وينشطها وينشط الدورة الدموية ويساعد
النسيج بين اللثة وعظام الفك على الحفاظ على ثبات الأسنان.

كذلك علاج لبعض حالات الصداع عن طريق تنشيط الدورة
الدموية بالفم التي تقلل تجمع الدم بالرأس.

يزيل اصفرار الأسنان.

يطهر الفم واللثة من الميكروبات ومفعوله يستمر
من 8 إلى 12 ساعة بعد الاستعمال.

يساعد على الهضم من خلال التحفيز على افراز اللعاب.

استعمال المسواك على مدار اليوم يساعد على زيادة
إفراز اللعاب مما يساعد على زيادة الدفاع العضوي للفم
وتنظيفه ورائحة المسواك تكسب الفم رائحة زكية عطرة.

تأثير حمض التانيك القابض يحمي اللثة من الالتهابات وكذلك قابض للثة.

مضاد للميكروبات ومضاد للالتهابات.

يقي من تكوين اللطع الجرثومية (البلاك). يقي من تسوس الأسنان


التركيب الكيميائي للسواك

اكتشف علماء من أمريكا وألمانيا وجامعة الملك سعود(22)
مادة طبية في السواك لاتوجد في أي معجون أسنان وهي:
1- لسنجرين:وهي مادة مطهرة قوية تقتل الجراثيم.
2- العفص:وهو مطهر قابض يوقف النزيف.
3- مادة شبيهة بالبنسلين: تخفف من حدة آلام الأسنان.
4- ألياف سيليولوزية.
5- كلوريد الصوديم.
6- بيكربونات الصوديم.
7- كلوريد البوتاسيم.
8- اكسالات الكالسيوم.
9- زيوت عطرية تطيب الفم.
10- أملاح معدنية.
11- بلورات السيليس:وهي مواد زالقة للأوساخ.

هل تعلمون كيفية الحصول على السواك ؟

طبعاً عن طريق حفر جذور شجرة الأراك .

والجذور هي السواك.


إليكم هذه الصور المتسلسلة لشجرة الأراك
وطريقة الحفر واستخراج ((السواك )).

جميع الحقوق محفوظه © الصحة والحياة

تصميم الورشه