الزعتر و فوائده الطبية

Posted by Lalia On 9/24/2012 0 التعليقات
الزعتر وفوائده الطبية

الاستعمال الخارجي

يوصى باستعمال الزعتر كلما دعت الحاجة إلى تنظيف وتطهير الجروح, والقروح,    كما يستعمل الزعتر للامراض النسائية وذالك في حال الظهور السيلان الأبيض. ويستعمل الزعتر أيضا كدواء خارجي، ان الزعتر يريح الأعصاب المرهقة, وإذا ما أخذ المرء حماما معطرا من مغلي قوي للزعتر، كانت له فائدة كبيرة, كما أن الأطفال المصابين بالكساح يجدون فيه مقويا ناجحا. وهو شديد الفاعلية، باعتباره مهدئا للآلام الروماتزمية، النقرس، والتهاب المفاصل. وهو يتيح تحضير مغاطس مقوية تكثر التوصية باستعمالها للأطفال الهزلى. وإضافة(50) غراما من الزعتر إلى أربعة ليترات من الماء والاغتسال بها يزيل التعب العام، ويخفف آلام الروماتيزم، والمفاصل، والدوالي (عرق النسا). وللجمال نصيبه من الزعتر: فهو منشط ممتاز لجلد الرأس، يمنع ويوقف تساقط الشعر، ويكثفه وينشط نموه.

افاضت كتب الطب القديمة في الكلام على محاسن الزعتر فاوصت به لعلاج الربو والروماتيزم ‏وضعف الامعاء. وأوصت بمزجه مع العسل لإزالة البلغم وقطع البخر وتقوية البصر. كما تحدثت ‏عن قدرته على تحليل الأورام وتلطيف المغص والسعال.‏
أوصى قدماء الاطباء أيضاً باستخدام الزعتر مع الخل لتسكين أوجاع الفم وشرب شاي الزعتر لإدرار ‏البول وتفتت  الحصى وإدرار الطمث كما وصفت كمادات الزعتر لتنفيس الاحتقانات واعتبرته ‏كتب الطب القديمه بأية حال من المواد المنبهة والمعرقة.‏
اما الطب الحديث فيؤكد خاصية الزعتر المطهره وهو بهذا المعنى يفيد في إزالة التهابات الحلق ‏الموضعيه ويطهر المجاري التنفسيه ويسكن المغص واوجاع البطن ويطرد الريح ومساعدته في ‏إدرار البول إلى جانب تسكين اوجاع الاسنان واللثة المصابه بالالتهابات.‏
وتساعد مادة التايمول الموجوده في الزعتر بكثرة على طرد بعض أنواع الديدان المعدية وتطهير ‏الامعاء من الطفيليات وهو مفيد في تلطيف احتقانات الكبد وتطهير المعدة وتسكين اوجاع الشقيقة.‏ ومغطس حمام الزعتر يخفف من آلام المفاصل.‏


لزجاجة

كما أشارت إلى أن التأثيرات المضادة للالتهابات الموجودة في هذه الأنواع من الزيوت الستة و التي يمكن مقارنة تأثيراتها مع تأثير مادة “ريزفيتارول” في النبيذ الأحمر تنجم عن مادة “كارفاكرول” الكيميائية.

و قد أخضعت إينو و فريق عملها أنواع كثيرة من الزيوت الموجودة في الأسواق للاختبارات لتكتشف أن 6 زيوت منها مفيدة في القضاء على الأنزيم المسبب للالتهابات.
ففيما كانت فعالية 5 منها نحو 25 بالمائة تبين أن فعالية زيت الزعتر في التخلص من الالتهابات لامست 75 بالمائة لترتفع إلى 80 بالمائة بعد استخراج “الكارفاكول” واستخدامه في العلاج بشكل منفرد.
 ان الزعتر عديد الاستعملات .فمثلا في منطقة المغرب العربي وبالتحديد في الجزائر يستعمل كسكس و تكون طريقةالاستعمال كالتالي حيث ناخذ كيلة من الزعتر ونخلطها مع ثلاث كيلات من الدقيق لتصنع بذالك الزعتر كسكس
ويفيد للنفاس اي تتناوله المراة الحديثة الولادة النافس



الزعتر: هوالسعتر ويسمى الصعتر وهو نبات مشهور من الفصيلة الشفوية ويكثر بصفة عامة في دول حوض الأبيض المتوسط ويطلق عليه صفة مفرح الجبال لأنه يعطر الجبال برائحته الذكية. وله رائحة عطرية قوية و طعمه حار مر قليلاً
و الزعتر نبات لايصيبه التسوس بل من فوائده ،انه يحفظ الفواكه والخضراوات من الاَفات وهو يباع في عبوات مطحونا مع السمسم او يباع كاوراق مجففه،

الاسم العلمي : ThymusVulgaris الجزء الطبي المستعمل منه : الفروع المزهرة ، و الأوراق .


طريقة تناوله :

تغلى عروقه المزهرة و أوراقه مع الماء و تشرب ( كالشاي ) ، و ذلك بتناول مغلي العشبة بنسبة نصف ملعقة لكل كاس من الماء الساخن بدرجة الغليان مع ملعقة عسل ، و يتناول المريض كاس واحد الى ثلاثة كاسات في اليوم الواحد لعدة أيام .. وطبيخه مع التين يفيد الربو وعسر النفس والسعال, وإذا أخذ مع الخل ازداد مفعوله في طرد الرياح, وإدرار البول والحيض, وتنقية المعدة والكبد والصدر, وتحسين اللون.

مكونات نبات الزعتر الطبيعيه :

1)مادة الثيمول القاتلة للميكروبات والطاردة للطفيليات من المعدة
2)الكارفكرول فهو مسكن ومطهر ومدر وطارد للبلغم ومضاد للسموم
3)التانين القابض والمطهر المساعد على التئام الجروح والمانع للنزيف والآسهال
4)المواد الراتنجية فهي مقويه للعضلات والتي تمنع تصلب الشرايين والطاردة للاملاح الضارة
ولقد ثبت علمياَ ان زيت الزعتر هو سائل طيار اصفر اللون ذو رائحه طيبة .

فوائد الزعتر لعلاجية

الجهاز التنفسي : الزعتر مقوي بارز للرئتين ويوصف لمرض الربو ، وأيضا علاجاً فعالاً لعدوى الصدر مثل التهاب القصبات والشاهوق وذات الجنب ويعتبر أفضل علاج يستعمل للأطفال المصابين بالسعال الديكي .والالتهابات الشعبية والربو وفي هذه الحالة يعمل الزعتر على تلين المخاط الشعبي مما يسهل طرده للخارج كما يهدئ الشعب الهوائية ويلطفها. وإن مغلي الزعتر الممزوج بالعسل يعطي نتائج ممتازة في حالة التهابات الشعب التنفسية .
كما توجد طريقة اخرى لتناول الزعتر واليكم هذه الكيفية .
ناخذ كيلة من الزعترالمطحون ونخلطهامع ثلاث كيلات الدقيق و يصنع على شكل كسكس وتكون طريقة الطبخ انه يطبخ على البخار مثل الكسكس العادي وذالك يفيد في العقم المؤقت عند النساء
تقوية الجهاز المناعي : يعتبر الزعتر مطهر طبيعي لاحتوائه على الثيمول فيفيد عند استعماله خارجياً أو داخلياًن .
وأن احتواء نبات الزعتر على مواد شديدة تعمل على تقوية الجهاز المناعى لدى الانسان يساعد على استخدامه باضافة بعض المكونات الاخرى مثل غذاء الملكات وحبة البركة والزنجبيل وكذلك اذا استخدم مع الثوم وحبة البركة والعسل... ويحتوى على بعض المواد شديدة الفاعلية من شأنها علاج بعض الامراض حيث يحتوى على مواد لها خاصية مسكنة للألم ومطهرة ومنشطة للدورة الدموية. وينشط الزعتر عامة كل الوظائف المضادة للتسمم, ويسهل إفراز العرق, ويدر البول. و الزعتر يحتوى على مواد راتنجية مقوية للعضلات وتمنع تصلب الشرايين ويعمل على توسيع الشرايين وتقوية عضلات القلب ويعالج التهابات المسالك البولية والمثانة ويشفي من مرض المغص الكلوي ويخفض الكوليسترول.


فاتح للشهية :الزعتر يعمل على تنبيه المعدة وطرد الغازات ويمنع التخمرات ويساعد على الهضم وامتصاص المواد الغذائية وطرد الفطريات من المعدة والأمعاء الى جانب أنه يزيد الشهية لتناول الطعام فهو يحتوى على مادة الثيمول التى تعمل على قتل الميكروبات وتطرد الطفيليات من المعدة اضافة الى مادة الكارفكرول وهى مسكنة ومطهرة وطاردة للبلغم ومضادة للنزيف والاسهال ، اضف الى أن الزعتر ملطف للأغذية واذا وضع مع الخل لطف اللحوم وأكسبها طعما لذيدا, وهو طارد للديدان فقد أثبتت التجارب العلمية ان زيت الزعتر يقتل الاميبا المسببة للدوسنتاريا في فترة قصيرة ويبيد جراثيم القولون. وهو يزيد في وزن الجسم لأنه يساعد على الهضم وامتصاص المواد الدهنية. ونحب أن نضيف أن الزعتر قد يسبب الإمساك (القبض) أحيانا فيفضل أخذه مع زيت الزيتون .

مضاد للأكسدة :
وذكر أن الزعتر يحتوى أيضا على مواد مضادة للاكسدة مما يمكن الاستفادة منه باضافة زيت الزعتر الى المواد الغذائية المعلبة مثل (علب السمن) ليمنع الاكسدة بدلا من اضافة مواد صناعية قد تضر بصحة الانسان

منبه للذاكرة : ويؤكد السلف السابق على أهمية تناول الزعتر كسندويش مع زيت الزيتون صباحا وقبل الذهاب الى المدرسة للاعتقاد بان الزعتر منبه للذاكرة ويساعد الطالب على سرعة استرجاع المعلومات المختزنة وسهولة الاستيعاب.

لعلاج اللثة ووجع الأسنان : ويعتبر الزعتر منشطا ممتازا لجلد الرأس ويمنع تساقط الشعر ويكثفه وينشطه, ومضغه ينفع في وجع الأسنان والتهابات اللثة خاصة اذا طبخ مع القرنفل في الماء, ثم ينصح بالتمضمض به .

ويمكن اجمال فوائد الزعتر

زيت الزعتر يقتل الاميبيا المسببه للدوسنتاريا خلال دقيقتين
ويبيد جراثيم القولون خلال ثماني دقائق
يهلك جرثومة التيفوس خلال دقيقتين
يقضي على ميكروب السل خلال الساعه ونصف الساعه
تنقية الدم بشرب مغلي الزعتر مع العسل على الريق يوميا
ينشط الدورة الدمويه ويقوي القلب اذ خلط مع الحبة السوداء والقرنفل والعسل الاسود
علاج الام الظهر والتهابات الرئه والربو واحتقان الكبد والمرارة والرمد
ولا ننسى انه علاج مفيد للامراض النسائية كمسكن للاًلام واضطراب الدورة الشهرية والآم الثدي
ويشد ترهل الصدر ويمنع تقصف الشعر، كما انه يقي الأسنان من التسوس وخاصة اذا مضغ وهو اخضر غض.


الاستخدامات الخارجية :يوضع على الجلد ويستخدم لعرق النسا وأوجاع الروماتيزم والآلام ومفيد لأغلب العدوى الفطرية( الجرب

ويمكن أضافته إلى السلطة والخضروات فيضفي عليها مذاق لذيذ ومفيد للصحة
كما يمكن إضافته مع كوب الشاي كنكه وفائدة.

كيف يستخدم ماء الزعتر ؟
يستخدم ماء الزعتر كشراب أو غرغرة

الشراب : يمكن خلط ماء الزعتر بالماء أو عصير الفاكهة بمقدار كأس كبير فيه الربع من ماء الزعتر و الباقي ماء عادي أو عصير مع معلقتين طعام من العسل مرة واحد يومياً ، ويمكن الزيادة إلى مرتين عند الحاجة ، ( وفي حالة مرضى السكر يجب مراعاة عدم استعمال السكر ، كما لا ينصح لمن يعاني من قرحة المعدة أو الأمعاء ).
الغرغرة : المضمضة الجيدة بماء الزعتر ( المقدار ملعقة كبيرة من ماء الزعتر يمضمض بها ويركز على مكان الألم ) .
ملاحظة هامة : يجب رج الزجاجة جيداً قبل الاستعمال ، كما يرجى مراعاة إغلاق غطاء ا
بعدالاستعمال جيداً ، كما لا ينصح بغلي ماء الزعتر نهائياً

0 التعليقات:

إرسال تعليق